اختتام البرنامج العلمي لمراقبة تهريب الاسلحة في جامعة نايف

jaridatiآخر تحديث : الجمعة 8 ديسمبر 2017 - 2:07 مساءً
اختتام البرنامج العلمي لمراقبة تهريب الاسلحة في جامعة نايف

قال رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان رشيد بن رقوش إن بيت الخبرة الأمنية العربية يؤسس برنامج عمله السنوي من منطلقات رسالة الجامعة ورؤيتها التي حددت معالم طريقها نحو مستقبل العلوم الأمنية، مدركة أن تمازج الخبرات والمعارف الذي تستهدفه اللقاءات العلمية والبرامج التدريبية هو المفتاح الحقيقي للولوج إلى مساحة أرحب من النماء المعرفي الذي يلامس كل تضاريس العمل الأمني.

وأوضح – في ختام أعمال البرنامج العلمي “ضبط الحدود ومراقبة تهريب الأسلحة” الذي نظمته كلية التدريب بالجامعة وشارك فيه عاملون من أجهزة الجمارك وحرس الحدود والأجهزة الأمنية المختلفة ذات العلاقات بوزارات الداخلية في الدول العربية – أهمية موضوع البرنامج الذي يأتي في إطار سعي الجامعة لاستشراف القضايا الأمنية المهمة حيث تواصل الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة والمنظمات الدولية في مجال ضبط الحدود ومكافحة تهريب الأسلحة.

ورفع الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، رئيس المجلس الأعلى للجامعة على كريم الاستضافة لهذا الصرح العلمي العربي وتقديم الدعم المادي والمعنوي حتى أصبح منارة للعلوم الأمنية عربياً ودولياً.

من جانبه، قدم العقيد الركن أحمد بن مطر النيادي من دولة الإمارات العربية المتحدة شكره للجامعة التي أصبحت رمزاً من رموز الأمن عربياً ودولياً مؤكداً الاستفادة من البرامج التي قدمت خلال الحلقة.

رابط مختصر
2017-12-08 2017-12-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati