اعتقال عدد من الدروز في الجولان من قبل الجيش الاسرائيلي

jaridatiآخر تحديث : الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 3:20 مساءً
اعتقال عدد من الدروز في الجولان من قبل الجيش الاسرائيلي

أعلنت الشرطة الإسرائيلية،اليوم الثلاثاء، أنها أعتقلت عددا من الدروز فى الجولان السورى المحتل، يشتبه فى مشاركتهم فى اعمال شغب اثناء اندلاع معركة فى قرية حضر السورية الدرزية القريبة من الحدود.

وتجمع عشرات من الدروز الجمعة قرب خط فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل فى الجزء المحتل من الهضبة، بعد أن تعرضت قرية حضر الدرزية التى تقع فى حدود الدولة السورية فى محافظة القنيطرة فى جنوب البلاد الى تفجير انتحارى بسيارة أسفرت عن سقوط تسعة قتلى.

وقالت الشرطة الإسرائيلية فى بيان أنه تم اعتقال 7 اشخاص من قريتى مجدل شمس وعين قينيا فى الجولان السورى المحتل، “للاشتباه بضلوعهم فى اعمال شغب والحاق اضرار مادية فى السياج الأمنى مع الحدود السورية على خلفية القتال والمعارك فى الجانب والأراضى السورية المجاورة“.

وبحسب البيان فأنه يشتبه فى قيام احد المعتقلين “بخرق السياج وعبور الحدود” مشيرا ان فعلته لم تتسبب بأضرار فحسب، بل كانت ستعرض حياة المدنيين وقوات الأمن للخطر، وسيمثل السبعة أمام محكمة فى بلدة كريات شمونة، للنظر فى تمديد إعتقالهم.

وأعلن الجيش الإسرائيلى الجمعة فى بيان غير معهود استعداده لتقديم المساعدة لقرية الحضر السورية الدرزية التى يسيطر عليها الجيش السورى فى هضبة الجولان، ووعد بعدم السماح بسقوطها فى أيدى الفصائل التى تقاتل القوات السورية.

وجاء البيان فى محاولة لارضاء الأقلية الدرزية فى اسرائيل، والدروز من سكان هضبة الجولان المحتلة الذين اتهموا إسرائيل بمساعدة المتمردين.

ولا تزال سوريا وإسرائيل فى حالة حرب. وتحتل اسرائيل منذ يونيو 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية واعلنت ضمها فى 1981 من دون ان يعترف المجتمع الدولى بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

والمعروف ان خط فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل فى هضبة الجولان يعتبر هادئا، وتوتر الوضع نسبيا فى هذه المنطقة بعد إندلاع الاحداث فى سوريا عام 2011.

رابط مختصر
2017-11-07 2017-11-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati