وأكدت الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية أن الكبسولة المجهولة المصدر والتي عثر عليها الثلاثاء على شاطئ منطقة الأوزاعي تحوي مادة مشعة تستخدم في الصناعة النفطية، نافية حصول أي تسرب.

وأضافت في بيان أن الكبسولة التي “لم تتسبب بأي تلوث” نقلت لمختبرات الهيئة بالتنسيق مع الجيش اللبناني “لمعالجتها ولتخزينها بطريقة آمنة ومأمونة وفق المعايير الدولية”.

وتابعت أن هذه المادة غير المرخص لها في لبنان والمجهولة المصدر “لا تشكل خطرا على صحة المواطنين”.

من جهته، قال وزير البيئة اللبناني طارق الخطيب لوكالة فرانس برس “لا نملك حتى الآن معلومات عن مصدر هذه الكبسولة”، مطالبا “النيابة بفتح تحقيق”.

وأضاف “إذا كان مصدرها البحر ينبغي التأكد من عدم وجود كبسولات مماثلة”.