المنظمة الدولية للهجرة توصي بالحذر من انتشار وباء الكوليرا في السودان

jaridatiآخر تحديث : الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 4:59 مساءً
المنظمة الدولية للهجرة توصي بالحذر من انتشار وباء الكوليرا في السودان

أكدت المنظمة الدولية للهجرة ضرورة الاستجابة السريعة لتفشى وباء الكوليرا فى دولة جنوب السودان والذى يؤثر على البلاد منذ أكثر من عام، خاصة مع تقدم موسم الأمطار، ولفتت إلى أن تفشى الوباء فاقم من الاحتياجات الإنسانية وبشكل خطير خاصة فى ظل نزوح نحو أربعة ملايين شخص بسبب النزاع الذى اندلع فى ديسمبر 2013.

وأوضحت المنظمة -فى تقرير لها اليوم الثلاثاء- أنه منذ 18 يونيو 2016 تم الإبلاغ عن وقوع أكثر من 18 ألف حالة من حالات الكوليرا بما فى ذلك 328 حالة وفاة، مؤكدة أن فرقها فى مجالى الصحة والمیاه والصرف الصحى والنظافة العامة تعمل على الاستجابة لتفشى الوباء من خلال إدارة الحالات والتدابیر الوقائیة فى جمیع أنحاء البلاد.

ونوه التقرير بأن تفشى المرض يمثل خطرا بشكل خاص على السكان النازحين والضعفاء مثل الأطفال دون الخامسة والذين يمثلون أكثر من حالة واحدة من كل خمس حالات تم الإبلاغ عنها فى العام الجارى 2017.

ولفت التقرير إلى أنه توجد العديد من المواقع التى تعانى من تفشى المرض بالقرب من نهر النيل مما يزيد من تأثير موسم الأمطار على تفشى وباء الكوليرا والتهديد بالانتشار.

وقالت الدكتورة بلدينا جيكوندى مسؤولة الطوارئ الصحية فى منظمة الهجرة الدولية فى جنوب السودان إنه وفى بلد يشهد نزوحا كبيرا ومستويات شديدة من انعدام الأمن الغذائى فإن تأثير استمرار تفشى الكوليرا على صحة السكان الضعفاء يبلغ وضعا حرجا. وأضافت أنه من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه طوال موسم الأمطار والذى قد يترك ما يصل إلى 60 فى المائة من البلاد يتعذر الوصول إليه عن طريق البر وحيث تعتبر الاستجابات المستمرة والمرنة حاسمة لوقف استمرار انتقال المرض فى هذه الظروف الصعبة للغاية.

رابط مختصر
2017-08-08 2017-08-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati