ومن المتوقع  أن تستمر عملية التصويت حتى الحادية عشرة مساء، يختار فيها الناخب الإيطالي 630 نائباً و315 عضواً في مجلس الشيوخ. ونظراً لتعقيد النظام الانتخابي الجديد، سيتعين الانتظار حتى وقت متأخر لمعرفة تشكيلة البرلمان المقبل.

وكان لا يزال حتى السبت عدد كبير من الناخبين مترددين في اختيارهم لمن سيصوتون، بعد حملة انتخابية استمرت شهرين وهيمنت عليها مسائل الهجرة والأمن والانتعاش الاقتصادي.

ومن المتوقع تسجيل نسبة امتناع عن المشاركة غير مسبوقة.

ومنع نشر استطلاعات الرأي قبل أسبوعين من موعد الانتخابات.

وتضع الاستطلاعات الأخيرة المتوافرة تحالف اليمين واليمين المتطرف في المركز الأول مع 37 في المئة من نوايا التصويت (من بينها 17 في المئة لفورتسا ايطاليا، حزب برلوسكوني و13 في المئة للرابطة).

فيما تأتي حركة خمس نجوم في المركز الثاني مع 28 في المئة من نوايا التصويت، يليها تحالف اليسار الوسطي مع نسبة 27في المئة (من بينها 23في المئة لحزب رينزي الديموقراطي) اضافة الى حركة “أحرار ومتساوون” اليسارية مع 6في المئة.

ويقول الخبراء إن عتبة الحصول على غالبية المقاعد هي 40 إلى 45 في المئة بموجب النظام الانتخابي الجديد الذي يمزج بين النسبي والأكثري.