وقال متحدث باسم ميركل، الجمعة “اتفق الاثنان على ضرورة التزام النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين بالتطبيق الفوري والكامل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 لعام 2018. هذا القرار يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في سوريا”.

وأضاف المتحدث، شتيفن زايبرت، في بيان: “عبرت المستشارة والرئيس أيضا عن قلقهما إزاء تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الأخيرة بشأن تطوير أسلحة وتأثيرها السلبي على الجهود الدولية للحد من التسلح”.