توضيح من حكومة التوافق الوطني بشأن صرف رواتب الموظفين

anasآخر تحديث : الإثنين 30 أبريل 2018 - 12:22 صباحًا
توضيح من حكومة التوافق الوطني بشأن صرف رواتب الموظفين

توضيح من حكومة التوافق الوطني بشأن صرف رواتب الموظفين

توضيح من حكومة التوافق الوطني بشأن صرف رواتب الموظفين

دعت هيئة حقوقية، اليوم الأحد، حكومة التوافق الوطني لاتخاذ إجراءاتها الضرورية، من أجل صرف الرواتب لموظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة ، أسوة بموظفي الضفة الغربية.

وطالبت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان بمعاملة الموظفين بغزة على أساس المساواة وعدة التمييز، اسوة ببقية الموظفين العمومين في فلسطين، واحتراما لسيادة القانون.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم بمدينة رام الله، بشأن عدم صرف رواتب الموظفين في قطاع غزة، عن شهر آذار، واستمرار اقتطاع جزء من الرواتب يتراوح بين “30-50%” من رواتب موظفي القطاع، وذلك منذ شهر نيسان العام الماضي.

من جانبها، قالت نائب المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان، فيحاء عبد الهادي، ” إن عدم صرف رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة، يشكل مخالفة جسيمة للقانون ومساسا بحق أساسي من حقوق الموظفين الذين التزموا بجميع تعليمات وتوجيهات الحكومة منذ الانقسام الفلسطيني عام 2007.”

وأضافت عبد الهادي: “إن التأخير في صرف رواتب غزة عن شهر آذار، لا يمكن تبريره، بخاصة أنه يأتي في ظل وضع انساني خطير يعاني منه القطاع على كافة المستويات”، مشبرة إلى أن “معدلات الفقر في قطاع غزة وصلت إلى ما نسبته 46% من أهالي القطاع، في الربع الثالث من العام الماضي، كما تجاوز عدد العاطلين عن العمل 243 ألف مواطن، ليأتي تأخير الرواتب ويفاقم هذه الأزمة.”

وطالبت الهيئة المستقلة الحكومة، على لسان عبد الهادي، بوقف سياسة الاقتطاع غير القانوني وارجاع ما تم اقتطاعه، من رواتب الموظفين، وهي سياسة بدأت الحكومة العمل بها منذ نيسان العام الماضي.

من جهته طالب عمار دويك، مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، المجلس الوطني الفلسطيني والفصائل المشاركة فيه، أن تكون غزة على رأس أولويات برنامج المجلس، وأن يكون له وقفة جادة بهذا الموضوع.

وقال دويك: أما بخصوص تبرير الخلل الفني في قضية تأخير الرواتب، فلم يعد مقبولا ومطلوب حله فورا، وتوضيح الاجراءات المتخذة لضمان عدم تكراره.

وحذر دويك من أن تمس أي اجراءات عقابية مستقبلية بحق المواطنين في غزة، بغض النظر عن الجهة التي تتخذ الاجراءات بحقها.

الجدير ذكره أن موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة لم يتلقوا رواتبهم عن شهر مارس/ أذار حتى الآن، في حين قالت الحكومة إنها لم تصرف بسبب خلل فني.

وكان نائب رئيس حركة فتح محمود العالول قبل أيام لوكالة سوا الإخبارية أن الخلل الفني سيتم حله وستصرف الرواتب خلال الأيام المقبلة.

رابط مختصر
2018-04-30 2018-04-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

anas