حكومة العثماني تصادق على لجنة الوقاية من التعذيب

jaridatiآخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 11:11 صباحًا
حكومة العثماني تصادق على لجنة الوقاية من التعذيب

من المنتظر أن تصادق اليوم الخميس حكومة سعد الدين العثماني خلال مجلسها الأسبوعي على مشروع قانون لإعادة هيكلة المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي تضمن إحداث ألية للوقاية من التعذيب  وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللانسانية أو المهينة.

وبحسب المشروع الذي تتوفر الجريدة 24 على نسخة منه فقد أصبحت للمجلس الوطني سلطات واسعة في تتبع الخروقات الحقوقية والتشهير بأصحابها.

وفي هذا الصدد منح المشروع للجنة الوقاية من التعذيب مهمة زيارة مراكز الاحتجاز والاعتقال ومراقبة أحوال السجناء وحماية الطفولة.

ولا يمكن تعطيل هذا الاختصاص والاعتراض عليه من طرف السلطات إلا إذا كان الامر يتعلق بالدفاع الوطني او بالامن العام، وكذلك تقديم التوصيات المتعلقة بتحسين معاملة وأوضاع الاشخاص المحرومين من حرياتهم والوقاية من التعذيب.

ومن أجل محاربة التعذيب الزم المشروع السلطات الأمنية بتقديم المعلومات بعدد أماكن الاحتجاز ومواقعها وبعدد الأشخاص المعتقلين بالإضافة إلى جميع المعلومات المتعلقة بمعاملة هؤلاء الأشخاص وظروف احتجازهم، وحرية اختيار أماكن الحرمان من الحرية التي تريد زيارتها والأشخاص الذين تريد مقابلتهم

ومنح المشروع الجديد مجلس اليازمي سلطة إجراء التحقيقات والتحريات اللازمة بشأن الخروقات وانجاز تقارير تتضمن خلاصات ما قام به، و يتولى توجيهها إلى الجهات المختصة مشفوعة بتوصياته.

واستثنى مشروع القانون من التحقيق المجالات التي تدخل في الدفاع الوطني وبالامن العام أو لدواعي خطيرة.

وحصل المجلس الوطني في مشروعه الجديد على حق استدعاء أي مسؤول معني بموضوع الانتهاك والاستماع اليه .

 
رابط مختصر
2017-05-18 2017-05-18
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

jaridati