شرطة الكونغول تعتقل 28 معارض شرق البلاد

jaridatiآخر تحديث : الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 3:18 مساءً
شرطة الكونغول تعتقل 28 معارض شرق البلاد

اعتقلت الشرطة فى الكونغو الديمقراطية 28 معارضا كونغوليا على الأقل فى مدينة “لوبومباشى” جنوب شرقى البلاد، عشية الزيارة المعلنة لزعيم حزبهم لهذه المدينة.

وقال الجنرال بولين كيونجو قائد الشرطة فى مقاطعة كاتانجا العليا -حسبما ذكر راديو “إفريقيا 1” اليوم الاثنين، إن 28 ناشطا من حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعى اعتقلوا وتم احتجازهم فى السجن وسيتم محاكمتهم وفقا للقانون حيث يعد الحزب التاريخى للمعارضة الكونغولية.

وأضاف الجنرال كيونجو أن هؤلاء النشطاء ألقوا الحجارة على سيارته، وأهانوا رئيس البلاد، ومن جانبه، أكد دانى كابونجو، رئيس الشباب بهذا الحزب، أنه تم اعتقال 48 ناشطا من الحزب وطالب بإطلاق سراحهم دون شروط.

وأفاد الراديو بأن هذه الاعتقالات تأتى عشية زيارة أعلنها “فيليكس تشيسيكيدى” زعيم حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعى وحزب تجمع المعارضة لمدينة “لوبومباشى”.

ووجه الاتحاد تحذيرا لكل مسئول سياسى ومدنى وعسكرى تتجاوز صلاحياته باستخدام العنف ضد نشطاء الحزب السلميين لمنع استقبال “تشيسيكيدي” فى لوبومباشى.

يذكر أن لوبومباشى هى ثانى أكبر مدن جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد العاصمة كينشاسا وهى من أهم المدن فى جنوب شرق البلاد حيث أنها عاصمة مقاطعة كاتانجا وتعرف المدينة بمناجم النحاس وتقع بالقرب من حدود زامبيا يسكنها نحو 1.2 مليون نسمة وكانت عاصمة دولة كاتانجا بين عامى 1960 و1963.

من جانبه، دعت الأمم المتحدة السلطات الكونغولية لإطلاق سراح فورى للمعارضين المعتقلين فى مدينة “لوبومباشي” جنوب شرقى البلاد حيث كان من المقرر أن يزورها زعيم المعارضة.

وقال “مامان سيديكو” رئيس بعثة الأمم المتحدة فى الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) فى بيان – اليوم الاثنين إنه يطالب السلطات الكونغولية بالإفراج الفورى وغير المشروط عن المعارضين الذين اعتقلوا بشكل تعسفى أمس فى لوبومباشي.

وأضاف “سيديكو” أنه يذكر السلطات الكونغولية أيضا بالتزاماتها لضمان الحريات العامة والحقوق المدنية والسياسية للجميع وذلك وفقا للدستور والالتزامات الدولية لجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأوضح البيان أن “مونوسكو” تدين اعتقالات المعارضين التى وقعت أثناء اجتماع خاص فى مقر حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتنمية.. مشيرا إلى أن بعثة الأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء الترهيب المستمر لأعضاء المعارضة.

وكانت الشرطة فى الكونغو الديمقراطية قد اعتقلت 28 مؤيدا للمعارضة الكونغولية على الأقل فى مدينة “لوبومباشي” جنوب شرقى البلاد وذلك عشية الزيارة المعلنة لزعيم حزبهم لهذه المدينة فى حين أعلن حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعى اعتقال 48 ناشطا.

يذكر أن جمهورية الكونغو الديمقراطية تشهد أزمة سياسية عميقة تتعلق باستمرار الرئيس “جوزيف كابيلا” الذى انتهت ولايته فى 20 ديسمبر 2016 حيث لا يسمح الدستور له بالترشح ولكنه يسمح له بالبقاء فى منصبه لحين إجراء انتخابات رئاسية.

رابط مختصر
2017-10-23 2017-10-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدتي | الخبر اليقين من المصدر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

jaridati