ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني أجئي قوله “تم اعتقال ثلاثة أشخاص مؤخرا في إقليم هرمزجان (بجنوب البلاد). لا أستطيع بموجب القانون تقديم تفاصيل الآن… لكن لا شك أن عمليات التسلل التي تقوم بها الولايات المتحدة وإسرائيل أمر خطير”.

كان مسؤولون إيرانيون قالوا بعد الاعتقالات التي جرت في وقت سابق إن النشطاء يجمعون معلومات حساسة تحت ستار القيام بأنشطة عملية وبيئية.

جاءت أحدث عملية احتجاز بعد وفاة كاووس سيد إمامي وهو ناشط بيئي كندي من أصل إيراني وأستاذ في علم الاجتماع اعتقل في 24 يناير وتوفي في السجن بعد أسبوعين. وقالت السلطة القضائية إن سيد إمامي (63 عاما) انتحر.

وقال مركز حقوق الإنسان في إيران، وهو منظمة غير هادفة للربح مقرها في نيويورك، إن ما لا يقل عن تسعة موظفين ومسؤولين تنفيذيين آخرين من الصندوق الفارسي لتراث الحياة البرية اعتقلوا في نفس اليوم الذي اعتقل فيه سيد إمامي.

ومن جانبه انتقد وزير الاستخبارات الإيراني السابق علي يونسي تعامل السلطات مع القضية قائلا إن الجمهور لا يثق في تفسيرات المسؤولين. ومن المعتقد أن الحرس الثوري المتشدد هو الذي يتولى أمر هذه القضية.