وأكدت المصادر العسكرية، الخميس، أن هذه الحصيلة من القتلى بالإضافة إلى عشرات الجرحى جاءت إثر احتدام المعارك بين الحوثيين، والمقاومة اليمنية، بإسناد من القوات الإماراتية العاملة ضمن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية.

وأوضحت المصادر أن معظم القتلى من ميليشيات الحوثي الإيرانية سقطوا بالغارات الجوية التي استهدفت مواقع الحوثيين في زبيد وأطراف الجراحي والتحيتا.

وتركزت المعارك في جنوب شرق الجراحي ومنطقة الهاملي.

وقالت قوات الشرعية إن معارك عنيفة دارت في سلسلة المرتفعات الواقعة شمال منطقة ضبوعة بمديرية نهم، تمكنت خلالها من صد هجمات ومحاولات تسلل إلى هذه المرتفعات خلال اليومين الماضيين.

كما شنت قوات الشرعية اليمنية قصفًا مدفعيًا عنيفًا على مواقع متفرقة للمليشيات أسفر عن خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين غرب منطقة ضبوعة.

وتمكنت القوات الشرعية من استعادة السيطرة على مواقع غرب المنارة بعد مواجهات عنيفة.

وفي منطقة صرواح بمحافظة مأرب، استعادت القوات الحكومية موقعا في وادي مخدرة من جهة منطقة الضيق، كانت مليشيات الحوثي سيطرت عليه في وقت سابق.