وقالت المصادر إن  شخصين وصلا على متن دراجة نارية الى سوق الجملة مسلحين برشاشات كلاشنيكوف وسرقا مبلغ 20 مليون فرنك عاجي (30 ألف يورو) كان تاجر كاجو قد سحبها لتوه من المصرف.

وأوضحت المصادر أن السارقين كانا يراقبان التاجر منذ لحظة خروجه من المصرف حاملا معه هذه الأموال النقدية التي تعتبر في كوت ديفوار مبلغا ماليا كبيرا.

وأضافت أنه بعد استيلائهما على هذه الأمول لاذ السارقان بالفرار على متن دراجتهما النارية، غير أن الجموع التي كانت في السوق حاولت مطاردتهما فما كان منهما سوى أن أطلقا النار لتفريقها الامر الذي أدى لمقتل تاجر وإصابة عشرة أشخاص آخرين بجروح.

ونقل الجرحى إلى المركز الطبي الجامعي في بواكيه، المدينة الواقعة في وسط ساحل العاج والبالغ عدد سكانها مليون نسمة والتي انطلق منها في 2017 تمرد نفذه عسكريون كانوا يطالبون بعلاوات مالية.

وشهدت بواكيه أيضا في مطلع يناير حوادث مسلحة بين وحدات مختلفة من قوات الأمن تخللتها عمليات إطلاق نار في شوارع المدينة اثارت رعب السكان.